هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في منتديات تواسنا لتسجيل الرجاء اضغط هنـا
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 10-31-2010, 12:18 AM
 
kino
Senior Member

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  kino غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9
تـاريخ التسجيـل : Sep 2008
المدينة :
المشاركـــــــات : 241 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
افتراضي منهجية البحث الجامعي



منهجية البحث الجامعي
ذ.رشيدة ناصر




منقول من منتديات طلبة كلية الشريعة بفاس للافادة



تعريف المنهجية:
المنهج ضد الارتجال ولا يستقيم أمر من غير ترتيب ولا يقوم بناء بغير نسق ولا تركيب. والتعلم الحق ليس جمع المعارف واحتطابها بقدر ما هو بحث في مناهجها لاقتناص أسرارها لإدراك كيفيات بنائها وطرائق تركيبها.
يقول الشاهد البوشيخي( العالم ليس الذي يحمل في رأسه خزائن ومكتبات ولكنه الذي يعرف كيف يوظف ما رأسه وما في الخزائن والمكتبات من أجل إضافة بعض الإضافات)).

تعريف البحث:

البحث لغة: أن تسأل عن شيء وتستخبر، وبحثت عن الخبر وبحثه يبحثه بحثا سأل، وكذلك استبحثه واستبحث عنه أي فتشت عنه. والبحث جمعه بحوث وأبحاث، ويطلق على مقالة أو رسالة في موضوع علمي أو أدبي، والبحاث: الكثير البحث، والبحاثة: الدارس المجتهد المنصرف إلى البحث العلمي أو الأدبي.
وردت كلمة البحث في القرآن الكريم في قوله تعالى((فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوءة أخيه)).
يبحث أي يحفر وينقر بمنقاره ورجليه، يعلم الغراب ابن آدم كيف يواري سوءة أخيه .
والمعنى اللغوي لا يختلف من معجم إلى معجم آخر، فكل معاني البحث في اللغة تدور حول التقصي والتفتيش.
والملاحظ التوسع عند المحدثين في مدلول البحث في انه يطلق على المقالة أو الرسالة في احد الموضوعات العلمية أو الأدبية.

صفات الباحث:

 الاستعداد الفطري: ونعني بها الموهبة التي يعطيها الله لمن يشاء من عباده، ولا شك أن الله تعالى قسم فضله بين خلقه، فمنهم القوي ومنهم الغني ومنهم الذكي وهكذا، حتى يتكامل الناس فيما بينهم.

الرغبة الحقيقية في البحث:

يجب على الباحث أن تكون عنده رغبة في البحث وحب الاستطلاع، والرغبة في البحث والتقصي، وألا يمل من كثرة القراءة وتتبع جزئيات البحث لأن القراءة والاطلاع من أهم الروافد التي تغدي الباحث وتوسع آفاق معرفته وتعمقها.
 الصبر والتأني: البحث العلمي نوع من أنواع العمل الشاق الذي يحتاج إلى كثير من الصبر والتأني.

إن الباحث قد تكون عنده الرغبة والتحمس أولا عند بداية الأمر ثم تفتر عزائمه بعد ذلك، لذلك يجب أن يكون الباحث صبورا على البحث ومشكلاته، وعليه ألا يستسلم للمشاكل التي يقابلها، لأن كل مشكلة لها حل، وهذا الحل يأتي ببدل الجهد والتأني وعدم التسرع والغوص في بطون الكتب ومجالسة الأساتذة والاستفادة منهم، ولذلك يجب على الباحث أن يصبر على مشاق بحثه، فلا يمل من البحث عن كتاب أو مقالة يرى أنها ضرورية لبحثه، ولا يمل من إعادة القراءة فكرة لم تختمر في دهنه ولا يتسرع في صياغة بحثه قبل أن يعده إعدادا لائقا.

 الأمانة العلمية: أهم يميز الطالب الباحث الأمانة العلمية حيث يجب عليه ان يبذل قصارى جهده للحصول على أفضل نتائج البحث، ويجب عليه أن يرد الأقوال إلى قائليها، وألا يغمط أصحاب الحقوق حقوقهم في الإشارة إليهم، والإشارة بجهودهم.

 التواضع وعدم الغرور: ويظهر ذلك في التعبيرات العلمية فبدلا أن نقول نرى كدا وتوصلنا إلى كدا بنون الجمع نقول أشارك غير ي كدا أو عبارة يبدو كدا وإن نقد غيره لا يستعمل الألفاظ الجارحة، لكن يلتمس العذر للآخرين، لعل الباحث لم يصل إليه بعض ما كتبه الآخرون وهكذا يشعر القارئ دائما بالتواضع وهذه سجية في النفس تظهر على صفحات البحث يستطيع القارئ أن يحكم على باحث أنه متعال مغرور أو أنه متواضع مع قوته في البحث ورسانته في التفكير.

 الموضوعية: ويقصد بها في البحث ألا يتعصب إلى رأيه ويهمل آراء الآخرين أو يخطئها بدون دليل وعليه ان يكون بعيدا عن الهوى والمشاعر الشخصية التي توقع في الأخطاء فيجب على الباحث المسلم أن يتجرد تماما عن الهوى الذي يعرف بأنه ميلان النفس إلى ما تستلذه من غير داعية الشرع، يقول سبحانه: ((فلا تتبعوا الهوى)).

 التجرد من الأفكار والآراء المسبقة: الباحث المسلم يجب أن يتعامل في بحثه مع الأدلة والبراهين ويقرر ما يثبته الدليل وتقوم به الحجة بعيدا عن تبنيه لبعض الأفكار، لأن أستاذا قال بها، أو لأنها مشهورة بين الباحثين، لان الحق واليقين يجب أن يجرد عن الأشخاص والكثرة والقلة، وهذا منهج إسلامي أصيل سبق به القرآن الكريم علماء البحث العلمي بقرون عديدة يقول سبحانه عز وجل(( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله)) فكم من نظريات علمية أجمع عليها الخلق ثم تبث خطأها بل وزيفها.

إن الباحث العلمي عليه أن يشكك في الآراء المطروحة أمامه منهجيا يؤدي إلى تمحيص الأدلة واستظهار الحق.

خطوات إعداد البحث:

أولا: اختيار موضوع البحث:

يعد حسن اختيار الموضوع من أقوى العوامل لنجاح البحث واستقرار الطالب، فالطالب هو المسؤول أولا وأخيرا عن بحثه، ومن تم وجب على الطالب أن يقرأ قراءة واسعة متأنية ليختار موضوعا مناسبا في تخصصه، أو يلجا الطالب إلى أستاذ متخصص ليختار موضوعا ويرشده إلى المصادر والمراجع التي تساعده على إتمامه، ويكون البحث غالبا محدد الكم والكيف، إذ أن الغرض من البحث يتمثل في:

أ_ تعويد الطالب على التفكير والنقد الحرفي فترة مبكرة من دراسته.

ب_ تدريبه على كيفية التعبير عن أفكاره وأفكار الآخرين بطريقة واضحة.

ج_ إظهار كفاءات الطالب في مجالات وموضوعات لم يتناولها في المنهج الدراسي.

د_ التعرف على كيفية استخدام المكتبة سواء من حيث التصنيف والفهارس.

ه_ إعداد الطالب لمرحلة الدراسات العليا.

معايير يجب مراعاتها في اختيار موضوع البحث:
1. الرغبة في البحث:لأن من أهم شروط نجاح الباحث في بحثه رغبته فيه، لانه اعلم من غيره، بميوله ورغباته.
2. الجدة: لا بد ان يكون البحث جديدا غير مطروق أو أن يكون قد تم بحثه بسورة جزئية أو بطريقة يعتقد الباحث أنها غير كافية.
3. قصره وضيق ميدانه: لأن البحث كلما كان ضيقا كلما كان أكثر صلاحية، لان الطالب يعلم معالجة علمية دقيقة، إما إذا كان الموضوع واسعا فإن الباحث سيعالجه معالجة سطحية لا تحقق الغرض من البحث.
4. وفرة المصادر والمراجع: يعد هذا المعيار من أهم المعايير إذ على الطالب أن يغلب على ظنه وفرة المصادر والمراجع للموضوع المراد بحثه وذلك يرجع إلى كثرة القراءة وسعة الاطلاع والسؤال الدائم لأهل الاختصاص ومتابعة الجديد من الإصدارات العلمية إذ هي الوقود الغداء الذي ينطلق منه الطالب للبحث.

اختيار العنوان:

 الابتعاد عن العناوين التي تتسم بالغموض والتشعب أو الشكلية.
 الدقة والعناية.

رد مع اقتباس
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



أخي الكريمـ / أختي الكريمة :لا تنسى أخي وأختي الصلاة في وقتها المفروضة كما لا يلهيك الابحار على الانترنت عن اداء الصلاة في جماعة وجزاكم الله خيرا


الساعة الآن 08:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by